نبذة عن الجمعية

جمعية حماية البيئة من التلوث جمعية غير هادفة للربح تعمل على دعم ومساندة جامعي القمامة في مدينة القاهرة أي فئة "الزبالين" تحديدا. وتسعى الجمعية إلى مساعدة تلك الفئة المهمشة في الأخذ بطرق مبتكرة لتحسين بيئتها ورفع مستوى معيشتها في الوقت نفسه . فتركز الجمعية جهودها على استحداث أساليب للتخلص من المخلفات وتدويرها تتسم بالسلامة البيئية وتعزز من القدرة الذاتية لمجتمعات الزبالين. إن خبرتنا التي تمتد إلى خمسة وعشرين عاما من العمل في مجتمعات الزبالين لهي دليل على أن التنمية البيئية والاجتماعية والاقتصادية تسير جنبا إلى جنب في اتجاه واحد.

القاهرة مدينة ضخمة يقدر عدد سكانها بنحو 20 مليون نسمة. وعلى الرغم من هذا العدد الهائل من السكان، يقوم القطاع غير الرسمي من المجتمع وهو قطاع جامعي القمامة بالتعامل مع ما لا يقل عن 40% من مخلفات المدينة. ومن ثمة، صار دور الزبالين لا يقتصر على جمع القمامة بل يمتد إلى إعادة تدوير ما يقرب من 85% منها – ويعتبر معدل التحويل أعلى بكثير من مثيله في معظم المدن في أوربا وأمريكا الشمالية.

إن جمعية حماية البيئة من التلوث فخورة بعملها مع الزبالين وتسعى إلى تحقيق هدفها وهو الوصول إلى مجتمع خال من المخلفات.

مجتمع الزبالين - لمحة تاريخية

جامعو القمامة هم أحفاد مزارعي الكفاف الذين هاجروا من صعيد مصر إلى القاهرة في الأربعينات.

قصص نجاح

مريم صفوت

تعمل مريم في القطامية بقسم الحياكة وإنتاج الأزياء الموحدة للشركات. وقد عملت بالقطامية على مدار 6 سنوات حيث بدأت العمل أثناء استكمالها لدراستها.

...إقرأ ألمزيد

نعيمة وليم

تعمل نعيمة كعاملة صحية في طره وقد التحقت بالجمعية منذ 14 عاماً عانت خلالها الكثير في محاولة التغلب على الجوانب السلبية في مجتمعها من خلال مناقشة الموضوعات الصحية مع الأصدقاء والجيران.

...إقرأ ألمزيد

سامية شنودة ناصف

إن قصة نجاح سامية قصة ملهمة حقاً. لقد عملت سامية بجمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E لما يقرب من 22 عاماً حيث التحقت بالجمعية وهي في سن التاسعة، وبدأت سامية في العمل من المنزل والتدريب مع جمعية حماية لبيئة من التلوث من المنزل.

...إقرأ ألمزيد

الجوائز وشهادات التقدير الدولية

تم تكريم أعمال جمعية حماية البيئة من التلوث A.P.E باستمرار من قبل المجتمع الدولي وذلك خلال رحلة عطائها التي تجاوزت ربع قرن من الزمان من العمل الدؤوب لتنمية مجتمع الزبالين.